رئيس “آب ستور”: آبل تهدف إلى منح المطورين فرصًا متكافئة



سيواجه الرئيس التنفيذي لشركة آبل (تيم كوك) غدًا الأربعاء أسئلة من المشرعين الأميركيين عما إذا كانت ممارسات متجر التطبيقات (آب ستور) App Store التابع لها يمنحها سلطة غير عادلة على مطوري التطبيقات المستقلين.

وتسيطر آبل بإحكام على (آب ستور) – الذي يُشكِّل محور أعمال خدماتها التي تبلغ 46.3 مليار دولار سنويًا. وقد انتقد المطورون عمولات آبل التي تتراوح بين 15٪ و30٪ على العديد من مشتريات متجر التطبيقات.

وقال (فيليب شيلر) – نائب الرئيس الأول لشركة آبل للتسويق العالمي وكبير المديرين التنفيذيين لمتجر (آب ستور) – في مقابلة مع وكالة رويترز: إنه عندما أُطلق متجر (آب ستور) في عام 2008 مع 500 تطبيق، رأى المسؤولون التنفيذيون في آبل أن المتجر سيكون تجربة لتوفير سعر عمولة منخفض للغاية لجذب المطورين.

وقال شيلر: “أحد الأشياء التي توصلنا إليها هو أننا سنتعامل مع جميع التطبيقات في (آب ستور) بالطريقة نفسها، وهي مجموعة واحدة من القواعد للجميع، فليس هناك صفقات خاصة، ولا شروط خاصة، ولا رمز خاص، كل شيء ينطبق على جميع المطورين على نحو موحد”.

وقال (بن باجارين) – رئيس تقنيات المستهلكين لدى شركة Creative Strategyies: إنه في منتصف العقد الأول من القرن الحالي، كانت البرامج التي تُباع من خلال المتاجر المادية تتضمن الدفع مقابل مساحة الرف والشهرة، وهي تكاليف يمكن أن تذهب بنحو 50٪ من سعر البيع بالتجزئة، وهو ما لم يكن يلائم المطورين الصغار.

وقال باجارين: إن سلف (آب ستور) كان (هاند آند جو) Handango، وهي خدمة سمحت للمطورين في عام 2005 تقريبًا بتوصيل التطبيقات عبر الاتصالات الخلوية إلى مستخدمي أجهزة (بالم) Palm والأجهزة الأخرى مقابل عمولة قدرها 40٪. ومع (آب ستور)، “ارتقت آبل بذلك إلى مستوى آخر تمامًا. فبنسبة 30٪ كانت الأمور أفضل”.

ولكن لمتجر (آب ستور) قواعده التي تجعل آبل تراجع كل تطبيق، وتفرض استخدام نظام الفوترة الخاص بها. وقال شيلر: إن المسؤولين التنفيذيين في شركة آبل يعتقدون أن المستخدمين سيشعرون بثقة أكبر في شراء التطبيقات إذا شعروا أن معلومات الدفع الخاصة بهم في أيد أمينة.

وقال شيلر: “نعتقد أن خصوصية عملائنا محمية بهذه الطريقة. تخيل لو كان عليك إدخال بطاقات الائتمان والمدفوعات لكل تطبيق استخدمته من قبل”.

وعلى مر السنين، اشتكى المطورون لشركة آبل من العمولات. وقال شيلر: إن الحصة التي تقتطعها آبل تساعد في تمويل نظام شامل للمطورين، الذي يخصص الآلاف من مهندسي آبل الذي يحافظون على الخوادم الآمنة التي تسمح للمطورين بتقديم التطبيقات، وتطوير الأدوات التي تسمح بإنشائها واختبارها.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق